Bmalkeh
اخواني الاعزاء اذا لم يكن عندكم عضوية في نادي بملكة فسج لوا معنا اولا وسوف تستقبلون بريد على عنوانكم لكي يتم التفعيل وهكذا يمكنكم الدخول لاحقا وبصورة تلقائي
سليمان نهرا

عيد الشواهيد( الأربعين شهيد) في السقيلبية...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عيد الشواهيد( الأربعين شهيد) في السقيلبية...

مُساهمة  ???? في الإثنين مارس 08, 2010 2:18 pm




تنفرد السقيلبية عن غيرها من المدن والبلدات، باحتفالها التقليدي السنوي بعيد الأربعين شهيد أو ما يسمى محلياً بعيد الشواهيد و الذي يصادف في التاسع من آذار من كل عام، ، حيث يأخذ هذا اليوم شكلاًً من التظاهرة أو الاحتفالية الشعبية، التي يشارك فيه الأهالي أجمعين، فيخرجون بعيد منتصف النهار إلى ساحة العيد، حاملين معهم زوادتهم، التي تحتوي على ما صنعوه منحلوى ومعجنات محشية بالراحة والتمر خصيصاً لهذه المناسبة.

ساحة العيد قديماً وحتى منتصف ثمانينات القرن المنصرم كانت في منطقة زراعية جنوب غرب السقيلبية تسمى عين الباردة نسبة لعين ماء فيها جفت اليوم، وتشتمل على عدة مساحات واسعة من الأراضي المزروعة بالقمح.

هناك وسط الأراضي كان يقبع ضريح ُشيد من الطين، لا يُعرف إلى أي فترة يرجع، يقصدونه هذا اليوم للتبارك وهو باعتقادهم وحسب الروايات الشعبية السقيلباوية الغارقة في القدم يضم رفات أحد الشهداء الأربعين في المسيحية الذين استشهدوا في سبسطية، في كابدوكية سنة320م على زمن الامبراطور الروماني لكينيوس.

تبكّرُ النسوة فجراً لتنظيف و تعشيب ما طال القبر وحوله من متسلقات وأشواك زائدة. ومن ثم تطليه بطبقة من الطين الخاص بترميم جدران البيوت المعروفة آنذاك.

حول الضريح يدور المؤمن اثني عشر دورة ثم ينحني ليأخذ بإصبعه ما علق من الطين الطري على القبر .يرسم إشارة صليب على جبهته ويغادر ليخلوا المكان لغيره من المؤمنين المتدافعين، لممارسة هذا الطقس في الهواء الطلق من هذا اليوم الربيعي الجميل، حيث السهول الواسعة من حوله تتزين بالأخضر المضاء بشمس آذار اللطيفة.

في الساحة ُتعقد حلقات الدبكة وتصدح الحناجر بالأهازيج والمواويل والأغاني ولا تنتهي إلا مع المغيب بحلول الخيوط الأولى من الظلام. بقيت العامة تحتفل بهذا العيد في منطقة عين الباردة حتى منتصف الثمانينات من القرن المنصرم(1984أو1985) , ثم انتقلت ساحة العيد بعد إزالة القبر الطيني نهائياً من المكان إلى موقع “الركية” في حي سهم البيدر حيث أراضي الشيخ عبد الكريم الرستم، غربي مستديرة كراج الانطلاق حالياً , ولغاية أواخر الثمانينيات لينتقل بعدها إلى حي سلطانة غرباً ( منطقة الكورنيش حالياً ).

سنة 2003 شيد مقام من الحجر الأبيض على اسم الشهداء الأربعين، غرب المجمع الثانوي في حي العبرة في البقعة التي تشمل عقارات مجلس رعية السقيلبية بتبرع شخصي من المهندس فرج فرحة ومنذ ذلك الحين والهيئة الكنسية والناس تقيم الطقوس الدينية و الشعبية هناك وصار يحتفل بهذا اليوم في الثامن من آذار من كل عام , بدلاً من التاسع وبتنظيم مدروس يأخذ شكل كرنفال تقوم به مدارس الأحد للتعليم الديني في السقيلبية , لكن شبيبة السقيلبية اليوم أبت إلا أن تستمر الاحتفالات الشعبية تلك حتى اليوم الثاني أيضاً، في التاسع من آذار فيلتقون على امتداد واتساع كورنيش سلطانة أو ما كان يعرف عامياً بالمدرجات.

غيث العبدالله

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عيد الشواهيد( الأربعين شهيد) في السقيلبية...

مُساهمة  ???? في الإثنين مارس 08, 2010 2:24 pm

الصور الخاصة بالعيد تابعوا معنا





















عدل سابقا من قبل tone nasir في الثلاثاء مارس 09, 2010 2:48 pm عدل 1 مرات

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عيد الشواهيد( الأربعين شهيد) في السقيلبية...

مُساهمة  ???? في الثلاثاء مارس 09, 2010 2:40 pm

شكرا للأستاذ غيث على هذه الاضاءة الجميلة والتي عرفنا من خلالها على التقاليد الخاصة بهذا العيد في مدينة السقيلبية حيث الاحتفال و الزنكل الشهي و الدبكات والصور وغيرها من العادات الرائعة ..

كل عام والجميع بألف خير وأحبائنا في السقيلبية بألف خير ...

دمتم بخير

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عيد الشواهيد( الأربعين شهيد) في السقيلبية...

مُساهمة  ???? في الثلاثاء مارس 09, 2010 3:20 pm

كل عام والأحباء في السقيلبية بألف خير ويارب يعيدوا عليهم بالخير

شكر للأستاذ غيث العبدالله ...

شكرا عزيزي طوني

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى